أمريكا وروسيا أقرب مما تتصور

us russia

الكثير منا له تصور داخلي (رغم علمنا بخطئه) أن روسيا تقع في أقصى شرق العالم وأن أمريكا في أقصى غربه وبينهما عشرات الآلاف من الكيلومترات التي لا تُقطع إلا بشق الأنفس. هذا التصور ناتج عن الصورة الذهنية التي لدينا عن الكرة الأرضية والتي اكتسبناها طوال سنوات تعليمنا في مادتي الجغرافيا والتاريخ وفي وسائل الاعلام على تنوعها. لكن في الواقع، أمريكا وروسيا دولتان جارتان قريبتان جدا من بعضهما البعض، يفرقهما مضيق مائي يسمى بيرنغ، عرضه 64 كلم فقط (أقرب نقطتين من البلدين). مسافة لا تُرَى في خريطة سُلمها 2000:1 (سم:كم).

||||| 0 I Like It! |||||

Comments

comments

Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *